اختصاصات فروع علم النفس - علم النفس

29 مايو 2020

اختصاصات فروع علم النفس


اختصاصات فروع علم النفس

     يختص علم النفس بشكل عام في دراسة العمليات العقلية و كذا مجموع السلوكيات المرتبطة بها، و يعتبر هذا المجال العلمي من المجالات العلمية الأكثر ارتباطا بالعلوم الطبية، الاجتماعية و التربوية، هذا الأمر يجعل مخال علم النفس شاسع جدا، و ما يدل على ذلك كثرة التخصصات و المسالك المنضوية  تحت لواء علم النفس، و كل تخصص من هذه التخصصات يركز اهتمامه العلمي على مواضيع محددة ترتبط أساسا بالحياة النفسية للأفراد، إدن، فما هي اختصاصات أهم فروع علم النفس؟
اختصاصات فروع علم النفس
source: pixabay

اختصاصات فروع علم النفس

علم النفس السريري:

   يعتبر علم النفس السريري من أهم الفروع في مجال علم النفس، و يعنى هذا التخصص بعلاج الاضطرابات المزاجية و تلك المرتبطة بالشخصية، اعتمادا على مجموعة من التقنيات العلاجية السلوكية و المعرفية، زيادة على ذلك فإن المختص في مجال علم النفس السريري يعمل تحديد الاستجابات السلوكية الحيوية للكثير من الأمراض العضوية كالسرطان، و العمل على تشخيص هذه الاستجابات مع تقديم العلاجات المناسبة لها، و مساعدة هؤلاء المرضى على التكيف مع المشاكل الصحية التي يعيشونها، و تدخل المرافقة النفسية لكبار السن ضمن مجال اشتغال المختصين في علم النفس السريري.

علم النفس المعرفي:

   هو من بين الفروع التي تهتم بدراسة الاشتغال الذهني من جهة تأثيره على السلوكات التعلمية تحديدا، بحيث يقوم المختص في هذا المجال العلمي بالعمل على خطاطات الادراك، الذاكرة، اتخاذ القرارات و اللغة، من قبيل إنشاء نماذج لشبكة الادراك البشري، و فهم كيفية تحكم الانسان في انتباهه  في المهام المعقدة كالسياقة، كيفية  اشتغال النظام السمعي  في فهم اللغة المنطوقة، و كيفية تأثير العمليات المعرفية و العاطفية و الاجتماعية على الحكم والاختيار...

علم النفس الاجتماعي:

   علم النفس الاجتماعي يعد من الفروع الأساسية في علم النفس، و يشكل موضوعه نقطة الالتقاء بين المتغيرات الفردية  و الجماعية في تحديد السلوك، و يشتغل المختصون في هذا المجال على دراسة المواقف التداولية  و تأثيرها على معالجة المعلومات، الحكم، و السلوك عند الفرد، و كيفية تشكل الدوافع في التفاعلات الاجتماعية، العلاقات، المعتقدات، الرفاهية...

علم النفس التنموي:

   يهتم هذا التخصص المعرفي بقصايا التعلم و تنمية الادراكات الذاكرة و السلوك، مساعدة الأطفال على تعلم اللغة و كيفية استخدامها لفهم عالمهم وفهم وجودهم الاجتماعي والاخلاقي، و لعل أهم انشغال   للمتخصصين في علم النفس التنموي هو تحسين الصحة النفسية عند الأطفال من ذوي الاجتياجات الخاصة والاضطرابات الذهنية و مساعدة أسرهم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق