الأمراض النفسية و العقلية الشائعة - علم النفس

23 يونيو 2020

الأمراض النفسية و العقلية الشائعة


الأمراض النفسية و العقلية الشائعة

       إن الواقع الإكلينيكي في العلم النفس يكشف للمتخصصين في هذا المجال العلمي عن العديد من الأمراض النفسية و العقلية، و هذا التعدد يجعل مسألة تصنيفها  مسألة معقدة جدا، بحيث تتفاوت الأسس المعتمدة في ذلك وفقا لطبيعة التكوين المنهجي الذي خضع له الممارس في علم النفس، و كذا الإطار الفكري المرجعي الذي يوجه نظرته و تصوراته. لكن تصنيف كريبلين يعد مرجعا أساسيا في هذا المجال، فقد تبنته جمعية  الطب النفسي الأمريكية، و يعد من أكثر التصنيفات شيوعا و يعرف هذا النوع من التصنيف باسم التصنيف الطبي النفسي، و بناء عليه  يمكن حصر الأمراض النفسية و العقلية في خمسة أنواع رئيسية.
الأمراض النفسية و العقلية الشائعة
source: pixabay

أنواع الأمراض النفسية و العقلية

العصاب:

     يعتبر العصاب من أكثر الاضطرابات العقلية شيوعا، و أقدمها من حيث التصنيف العلمي الى جانب الذهان، و من المعروف لدى المتخصصين في علم النفس الإكلينيكي أن الأشخاص العصابيين يغلب عليهم الطابع الانفعالي بحيث تسهل إثارتهم، كما يتملكهم عادة الشعور بالكآبة و الإحساس بالنقص، تغلب على سلوكهم اضطرابات محددة مثل الخوف من الإصابة بالأمراض الخطيرة أو من بعض الأشياء المألوفة رغم عدم وجود سبب حقيقي لذلك.
يستطيع العصابي مواصلة نشاطه اليومي لأنه يتكيف مع و ضعه رغم ما يعشيه من صراعات داخلية، الأمر الذي يجعله يشعر بالتعاسة و الذنب و عدم الرضى عن النفس، و هنا تبرز ظاهرة التناقض العصابي بصفتها ميزة أساسية في تحديد هذا المرض النفسي، و التي تحيل الى السلوك المتناقض للأشخاص العصابيين، فهم يعانون من القلق و التوتر و مع ذلك فإنهم يتبنون جوانب من السلوك تتناقض مع رغبتهم في التخلص من الأسباب الممرضة، مما ينتج عنه زيادة الشعور بالقلق و التوتر و التعاسة. و يشمل العصاب العديد من الاضطرابات النفسية، يبقى من أهمها: اضطرابات القلق و اضطرابات المزاج كالاكتئاب و الهوس.

الاكتئاب:

     يعد الاكتئاب من أكثر الاضطرابات النفسية انتشارا بين الناس، يمكن اعتباره جزءا من الحياة اليومية للعديد من الأفراد، و قد يكون أمرا طبيعيا في كثير من الحالات نظرا لكثرة الضغوط  و خيبات الأمل التي يمر بها الانسان، لكن شريطة ألا يطول أمده و يصيح مسيطرا على الحياة النفسية للفرد، في هذه الحالة يصبح الاكتئاب مرضيا، حينها تشير خصائصه الأساسية  الى معاناة الفرد، بحيث تضطرب معظم مكونات الحياة أو الأنظمة النفسية لذى الفرد على النحو التالي: الحزن، فقدان قيمة الاستمتاع، اليأس، الشعور بالنقص، الفتور اللامبالات، فقدان التركيز، المبالغة تضخيم المشكلات...

الاضطرابات الذهانية:

      يعتبر من الاضطرابات النفسية الأكثر خطورة، بحيث يصاب الذهاني بعجز كبير، و يفقد القدرة على العمل و التكيف مع وضعه المضطرب، كما أنه لا يستطيع التواصل مع الآخرين، و بالتالي فإن وضعه هذا قد يشكل خطرا على حياته و حياة الغير، لذلك يتم الاحتفاظ بالمرضى الذهانيين في مستشفيات الصحة العقلية، و ما يميز هؤلاء المرضى عن غيرهم هو عدم القدرة على إدراك و ضعهم المرضي، كما أنهم يفقدون الصلة بالواقع، و يختل لديهم مفهوم الزمان والمكان.

الفصام:

     هذا المفهوم جاء كبديل لمصطلح العته المبكر الذي ابتكره كريبلين، و اعترض عليه الطبيب النفسي السويسري بلويلر، لأن ما اعتقده كريبلبن من أن المرض لا يظهر إلا في فترة الشباب غير دقيق، لأنه قد يظهر في أية فترة من العمر، و يشير الفصام الى عدم تناسب و تناسق بين المشاعر و الأفكار قد يضحك المصاب بالذهان في مواقف لا تثير الضحك، زيادة على ذلك فإن الفصام اضطراب عقلي ليس له أساس معروف، و يكون مصحوبا بتفكك في وظائف الشخصية الإدراكية و المعرفية و الانفعالية.
    إن تصنيف الأمراض النفسية و العقلية يكون وفقا للعديد من المظاهر السلوكية التي ترتبط بكل صنف، لذلك فإن المختصين في علم النفس الإكلينيكي ، يعطونها أهمية كبرى في عملهم و في تشخيصهم للحالات المرضية، و تجدر الإشارة الى الأصناف المذكورة في هذا الموضوع تمثل تصنيفات عامة للأمراض النفسية، و معنى ذلك أن كل صنف منها يضم العديد من أشكال الاضطرابات النفسية.  


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق